الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الجمع بين الصلاتين للمسافر وجمع المقيم
الإثنين مارس 26, 2012 11:18 am من طرف Admin

» السواك و فضيلته و فوائده
الإثنين مارس 26, 2012 11:17 am من طرف Admin

» إن كنت محباً لله اتبع رسول الله
الإثنين مارس 26, 2012 11:15 am من طرف Admin

» الصلاة على رسول الله ، صلى الله عليه وسلم
الإثنين مارس 26, 2012 11:14 am من طرف Admin

» قواعد في الحكم على الآخرين
الإثنين مارس 26, 2012 11:12 am من طرف Admin

» مفاجأة جميع إصدارات المصحف المعلم للأطفال حمل نسختك
الأحد مارس 18, 2012 12:35 pm من طرف Admin

»  احاديث مختاره لصحيح مسلم
الأحد مارس 18, 2012 12:16 pm من طرف Admin

» برنامج الاحاديث الصحيحه للامام البخارى ومسلم
الأحد مارس 18, 2012 12:10 pm من طرف Admin

» ماذا أستطيع فعله في الأزمات
الخميس مارس 15, 2012 11:08 am من طرف Admin

» حسن الخلق من الإيمان
الخميس مارس 15, 2012 11:04 am من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
alaa baik
 
12686
 
ayman0955
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ السبت يونيو 22, 2013 1:59 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 132 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو najee jameel فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 347 مساهمة في هذا المنتدى في 341 موضوع

شاطر | 
 

 الفرق بين المشاهير والعظماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

الثعبان
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 29/03/2011
العمر : 28
الموقع : http://roohalislam.alafdal.net

بطاقة الشخصية
حقل النص:
عارضة: 1
لائحة الإختبارات:

مُساهمةموضوع: الفرق بين المشاهير والعظماء   الإثنين سبتمبر 19, 2011 7:30 am

الفرق بين المشاهير والعظماء
لم يكن الهدف من الرسالات السماوية الفوز بالجنة أو النجاة من النار , إنما خلقت الجنة والنار لينضبط سلوك البشر فى الحياة الدنيا , فلو خلقنا الله من اجل الجنة لما اخرج أدم منها, ولو خلقنا الله من اجل النار لقذف فيها أدم مع اول معصية له , إنما نحن بالحياة الدنيا نخوض معركة مع النفس إما أن نفوز بتربيتها فنكون من اتباع الله أو تفوز النفس علينا فنكون من اتباع الهوى والشهوات , والرسالات السماوية تهذيب للأخلاق البشرية , فقال الرسول صل الله عليه وسلم (" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ) وعندما نتعرف على المعنى الحقيقى للأخلاق سوف ندرك الانسجام بين العبادة والأخلاق . ويمكن تعريف الأخلاق بأنها مجموعة صفات راسخة بالنفس تصدر افعال , ونعلم ان الافعال الحسنة هى طاعة وعبادة , ومن الأحاديث الدالة على التلازم بين الأخلاق والعبادة قول الرسول صل الله عليه وسلم (:" إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم ") [رواه أحمد[. وقال عليه الصلاة والسلام : (" أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق ) " [رواه الترمذي [وقال عليه الصلاة والسلام : (" إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً) " [رواه أحمد والترمذي وابن حبان([.والمصدر الرئيسى لمكارم الأخلاق هى السنة النبيوية الشريفة التى صدرت عن الرسول محمد صل الله عليه وسلم بوحى وتعليم من رب العالمين , فقال سبحانه (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُشَدِيدُ الْقُوَى). وفى قوله سبحانه وتعالى (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) تصحيح لمفهوم الفارق بين العظماء والمشاهير , ويمنح لقب العظماء لكل شخص صدر منه افعال أوإنجازات دون انتظار أجر أو مقابل فى الحياة الدنيا , أما دون ذلك فيطلق عليهم لقب المشاهير أو نجوم المجتمع ممن حصدوا ثمن اعمالهم أواختراعتهم فى حياتنا الدنيا , ويوجد فارق جوهرى بين الشهرة والعظمة , فلا يشترط أن يكون الشخص المشهور على خلق حسن أوتكون اعماله نافعة للمجتمع, فكم من فنان مشهور اشتهر لفنه الهابط الذى يثير الغرائز والشهوات المحرمة, وكم من عالم اشتهر لأختراعه سلاح افسد به البيئة فقتل به الإنسان والحيوان والنبات, وكم من قائد مشهور قتل ابناء شعب سلاحه الوحيد هى الحجارة , وكم من لاعب رياضى مشهور فى الحقيقة هو شمام مخدرات, لكن العظماء اشخاص تعطى بدون انتظار مقابل وكل افعالهم نافعة تفيد البشرية , فكل الرسل والأنبياء ذاقوا الويلات والمشقات لتبليغ الرسالات السماوية دون انتظار اجرا من البشر , والقرأن يشهد بقولهم { وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ } وعلى الرغم مما تقدم فلم يغلق باب العظمة أمام مشاهير الحياة الدنيا , فكل من ساهم بعمل لإسعاد البشرية يبتغى به مرضات الله فهو من العظماء , فالزعماء المدافعين عن حقوق ومصير شعوبهم عظماء حتى الفنان والمؤلف والعالم والقائد والاعب الرياضى عظماء عندما تصبح اعمالهم نافعة خالصة لله , وقد اتفق اصحاب العقول المستنيرة بإجماع أن شخصية الرسول محمد صل الله عليه وسلم جمعت بين عظمة الدنيا وعظماء الحياة الأبدية فأستقروا على انه أعظم العظماء بإطلاق (عليه الصلاة واذكى السلام )
بقلم / يحيى حسن حسانين
اللهم ارحم امواتنا جميعا واجمعنا بهم فى خير يوم نصيروا الى ما صاروا اليه


_________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roohalislam.alafdal.net
 
الفرق بين المشاهير والعظماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
roohalislam :: المنتدى العام-
انتقل الى: